طباعة هذه الصفحة

عقد بمصلحة الضرائب اليوم اللقاء التشاوري الأول لمسئولي الوحدة التنفيذية لضريبة ريع العقارات بأمانة العاصمة والمحافظات.

وفي اللقاء التشاوري، أشار وزير المالية الدكتور رشيد عبود أبو لحوم، إلى أهمية هذا اللقاء الذي يمثل أهم أدوات العمل الضريبي المتجدد والمبني علي المفاهيم والأسس العلمية.

وأكد على أهمية الإرتقاء بأداء الوحدة التنفيذية لضريبة ريع العقارات والإلمام بمهامها واختصاصها وفقا للأطر الحديثة.

ودعا إلى ضرورة حصر الأوعية الإيرادية الضريبية للعقارات بشكل دقيق لما لها من أهمية بالإيرادات التي تحققها، طبقا للإطار الخرائطي الذي تم إعتماده من قبل الوحدة والعمل علي تحزيمها وترميزها ضمن إطار قاعدي في إطار كل مربع جغرافي.

وحث الدكتور ابو لحوم مسئولي الوحدة التنفيذية لريع العقارات على بذل المزيد من الجهود للإرتقاء بالعمل الضريبي وفقا لنظام الخارطة المتبعة.

من جانبه أكد رئيس مصلحة الضرائب الدكتور هاشم الشامي، علي أهمية إنشاء الوحدة التنفيذية للضريبة على ريع العقارات كوحدة مستقلة تهدف لرفع كفاءة تحصيل الضريبة علي قطاع العقارات وفقا لما هو مخطط له.

وشدد على ضرورة تعريف مسؤولي فروع الوحدة التنفيذية بأمانة العاصمة والمحافظات والإدارات بالوحدة التنفيذية بالمهام والصلاحيات والمسؤوليات المناطة بهم.

وحث الدكتور الشامي موظفي الوحدة التنفيذية على تحديد الصعوبات التي تواجههم للعمل على حلها وتضمين الحلول في خطة الوحدة التنفيذية.

ودعا مكلفي ضريبة ريع العقارات على التأهيل والتدريب المستمر للإلمام بمدخلات النظام الآلي في التعاملات والإجراءات الضريبية والتدريب علي نظام الأرشفة الإلكتروني والتبادل البيني للتعليمات بين الإدارات العامة للوحدة التنفيذية لضريبة ريع العقارات وفروعها.

فيما أشار مدير عام الوحدة التنفيذية لضريبة ريع العقارات أمين العلفي إلى أن إنشاء وحدة ضريبة ريع العقارات جاء نتيجة جهود قيادة مصلحة الضرائب.

واعتبر إنشاء الوحدة التنفيذية بمثابة النواة الأولى والمحرك الأساسي لنمو هذا النوع من الضريبة.. داعيا إلي تضافر جهود الجميع لتحقيق الغايات المنشودة والعمل وفقا لنظام المعلومات الجغرافية والتي أصدرت الوحدة التنفيذية أولى خرائطه لتوضيح مستويات الأقسام والمناطق الجغرافية.

وقدم في اللقاء الذي حضره وكلاء ومدراء عموم مصلحة الضرائب، أوراق عمل تناولت المهام والإختصاصات الخاصة بالوحدة.

3 Comments