طباعة هذه الصفحة

أتلفت مصلحة الضرائب اليوم بصنعاء ثلاثة آلاف كرتون سجائر مهربة لا تحمل طابع البندول بقيمة 225 مليون ريال.وخلال الإتلاف أكد القائم بأعمال رئيس مصلحة الضرائب طارق زيد مطهر أن إتلاف المصلحة لأكبر كمية في دفعة واحدة يأتي في إطار الجهود الحثيثة التي تقوم بها المصلحة في مكافحة التهريب والتهرب الضريبي الذي له تأثير سلبي على الإقتصاد الوطني بصورة عامة والخزينة العامة للدولة بوجه خاص .

وأشار إلى أن السجائر المتلفة والمهربة مجهولة المصدر ولها أضرار صحية على المستهلكين لعدم مطابقة تلك الأصناف للمواصفات .. مثمنا دور الجهات الأمنية واللجان الشعبية في ضبط تلك الكميات .
فيما أشار مدير عام الوحدة التنفيذية للضرائب على كبار المكلفين وحيد الكبسي إلى أن الكميات المتلفة، تم ضبطها من قبل رجال الأمن واللجان الشعبية وتعاون المخلصين من أبناء الوطن .. مبينا أن الكمية المتلفة ألفين كرتون ما يعادل اثنين مليون باكت بقيمة 225 مليون ريال وبضريبة مستحقة تقدر بحوالي 95 مليون ريال إضافة إلى رسوم للصناديق المختلفة.
وأكد أن المصلحة لن تألوا جهدا في مكافحة ظاهرة تهريب السجائر بالتنسيق مع الجهات المختصة وفي المقدمة الجهات الأمنية واللجان الشعبية والأجهزة القضائية والرقابية .. لافتا إلى أن قيادة وزارة المالية ومصلحة الضرائب توليان هذا الموضوع جل إهتمامها .
وذكر الكبسي أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب وضمن مهامها أدرجتا هذا الموضوع ضمن أولوياتها تنفيذا لبرنامج حكومة الإنقاذ الوطني لما له من تأثير سلبي على موارد السيولة .
حضر الإتلاف عدد من ممثلي الأجهزة الأمنية والجهات المختصة.

سبأ نت

آخر تعديل في الثلاثاء, 12 حزيران/يونيو 2018

406 Comments