اختر صفحة

مصلحة الضرائب : جهود حثيثة لاستكمال التحول الى التحصيل الالكتروني بنسبة 100%

مصلحة الضرائب : جهود حثيثة لاستكمال التحول الى التحصيل الالكتروني بنسبة 100%

الجمعة، 09 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق 22 ديسمبر 2023م

صنعاء ـ سبأ : استطلاع : منصور الحيث

القرار الذي اتخذته مصلحة الضرائب بشأن التحصيل الالكتروني لجميع الإيرادات الضريبية بنسبة 100% بدءا من يناير القادم ، قرار صائب من جهة وجرئ من جهة أخرى، وفي كلتا الحالتين فهو يصب في مصلحة مكلفي الضرائب.

بينما جرأة القرار الذي نرمي إليها فهي مرتبطة بمساحة كبيرة من الشفافية والوضوح داخل أروقة الإدارة الضريبية نفسها ومدى تناسق قرار التحول بين رغبة وإصرار قيادة المصلحة من جانب وقناعة القيادات الضريبية بأمانة العاصمة والمحافظات لتعزيز انجاح هذا المشروع واتخاذ الإجراءات والتدابير الصارمة ضد أي محاولات للسير عكس هذا التوجه تحمل خلفها ألف علامة استفهام.

وبما أن مصلحة الضرائب قد دشنت العمل في مشروع التحصيل الإلكتروني بداية العام 2023م ووقفت أمام مختلف الاجراءات التقنية والاجرائية المرافقة وأعدت خطة متكاملة لمواجهة مختلف التحديات التي برزت وحالت دون الوصول بالتحصيل الإلكتروني إلى 100% ، الأمر الذي دفع بالمصلحة للتسريع في تنفيذ خطة المعالجات سواء كانت تقنية او اجرائية ومنع التعامل مع أي إيرادات نقدية او شيكات بدءا من يناير القادم.

في هذا الاستطلاع نسلط الضوء على الجهود التي تبذلها مصلحة الضرائب للتحول إلى التحصيل الالكتروني 100% بدءا من يناير القادم على مستوى الوحدات التنفيذية وفروعها والمكاتب الضريبية بأمانة العاصمة والمحافظات :

قرار إلزامي

بقول رئيس مصلحة الضرائب عبد الجبار أحمد محمد مؤكدا أن اختيار الوقت بالوصول إلى التحصيل الإلكتروني في يناير إلى نسبة 100% لم يكن عبثياً بل مدروساً ومخططاً، خاصة بعد أن استكملت المصلحة حل كافة الإشكاليات المتعلقة بالنظام الخاص بمشروع التحصيل الالكتروني وأصبح بإمكان جميع الوحدات التنفيذية وفروعها والمكاتب الضريبية تفعيله بشكل كامل، منوها بان الفرق الفنية والتقنية في المصلحة شرعت ببناء هذا النظام الحيوي في منتصف العام 2022م، وتم الانتهاء من بنائه وتكامله مع الأنظمة الآلية في وزارة المالية وكاك بنك بنهاية العام 2022م وتم تدشين العمل به مطلع العام 2023م.

وتطرق إلى أبرز المعالجات التقنية لنظام التحصيل الالكتروني التي أنجزتها المصلحة مؤخرا خاصة ما يتعلق بتحصيل ضريبة المبيعات العقارية وضريبة الريع العقاري التي لا يرتبط تحصيلها بوجود رقم ضريبي وصولاً إلى أن أصبح النظام جاهزاً لاستيعاب تحصيل مختلف أنواع الضرائب، وتم تدريب الكوادر الضريبية للتعامل مع النظام وفق المعالجات التي تمت .

وأوضح أنه تم استصدار قرار باعتماد إشعار السداد الإلكتروني بقوة نموذج 50 حسابات، والتنسيق مع كاك بنك بإتاحة تحصيل الموارد بالعملة الأجنبية وسيكون ذلك متاحاً بنهاية ديسمبر الجاري .

التحفيز على تحقيق النجاح

يؤكد رئيس مصلحة الضرائب أنه لم يعد أمام المؤسسة الضريبة أي مبرر للمماطلة في استكمال إخراج هذا المشروع للمجتمع وفق الهدف الذي أنشئ من أجله ولذلك فقد تم توجيه جميع المكاتب الضريبية على استكمال فتح الحسابات الإلكترونية لبقية المكلفين كلاً في نطاق اختصاصه خلال الفترة المتبقية من ديسمبر الجاري..

وعن مدى تحقق مصلحة الضرائب من التزام الفروع وتفاعلها وجديتها للانتقال الى السداد الالكتروني 100% فقد أدرجت التحصيل الالكتروني ضمن معايير التميز والتفرد والريادة خلال الربع الرابع من العام الحالي 2023م ، وكانت المؤشرات بحسب تأكيد رئيس المصلحة بأن جميع المكاتب قادرة وبكفاءة عالية الوصول بالتحصيل الإلكتروني إلى 100% بدءا من يناير القادم ..

وحدة العقارات

من جانبه أشار مدير عام الوحدة التنفيذية لضريبة ريع العقارات عبدالملك الشهابي، إلى أن التحصيل الالكتروني لم يكن يخطر على بال أي من موظفي الوحدة كونه لم تسجل عملية تحصيل إلكتروني في الوحدة حتى شهر أغسطس 2023م ، في اشارة منه إلى المعالجات التي تمت في النظام بإدراج وحدة العقارات ضمن النظام الالكتروني للتحصيل ..

واضاف قائلا ” وبناء على توجيهات رئيس المصلحة حيث وجه قيادة الوحدة بالبدء بالتحصيل الالكتروني وتابع وأشرف على مختلف مراحل الإنجاز حتى كانت البداية في شهر سبتمبر عندما أصرت قيادة الوحدة على كسر ذلك الحاجز وشرعت بالسداد الالكتروني بدءا من شهر سبتمبر بقيد 133 عملية تحصيل إلكتروني بمتابعة وجهد مشترك مع فريقنا في الادارة العامة والفروع “.

وأشار إلى أن الوحدة وفروعها وبتشجيع رئيس المصلحة فقد تم قيد 407 عملية تحصيل إلكتروني في شهر أكتوبر، ثم تحققت القفزة النوعية في شهر نوفمبر بقيد الف و 14 عملية تحصيل إلكتروني، بينما كانت المفاجأة خلال شهر ديسمبر الحالي حيث بلغت عمليات التحصيل الالكتروني الف و 217 عملية بما يعادل 81% من اجمالي الايرادات لضريبة ريع العقارات .

وأوضح الشهابي أن تلك النتائج لم تكن لتتحقق لولا المتابعة الحثيثة من قبل رئيس المصلحة وكذا المتابعة اليومية من قبل الوحدة والتنسيق مع القطاعات وكاك بنك ، والتوجيه المستمر للفروع خاصة أثناء النزول الميداني لأمانة العاصمة والمحافظات حيث كان موضوع التحصيل الالكتروني على رأس برنامج الزيارات الميدانية لفروع الوحدة في المحافظات. وأكد الشهابي أن الهدف حاليا أمام وحدة العقارات تحقيق نسبة 100% ابتداء من غدا السبت حتى نهاية ديسمبر ليكون التحصيل الالكتروني اجباري 100% من بداية يناير 2024م .

ورشة عمل متواصلة

بدوره اكد مدير عام التحصيل المهندس محمد مثنى ان المصلحة تحولت خلال هذه الأشهر إلى ورشة عمل لمتابعة واستكمال مجمل التحولات المتعلقة بالتحول الى التحصيل الالكتروني 100% وفقا لخطة العمل الاستراتيجية المعدة من قبل رئيس المصلحة والتي أفسحت المجال لجميع الوحدات والمكاتب للتنافس على تحقيق هذا الانجاز والذي سينقل المصلحة إلى مرحلة جديدة من النزاهة والشفافية .

وأشار الى أن المصلحة بفروعها تمضي باصرار وبخطى ثابتة نحو التحول الكامل للخدمات الالكترونية، متطرقا إلى الدور الحيوي الذي تضطلع به غرفة عمليات التحصيل لمواكبة استكمال التحول الكامل للتحصيل الإلكتروني وفقا لموجهات التحول والتي حددت بشكل واضح وقوي إنهاء كل التحديات والمعوقات لإدارة العمليات الآلية وتوافرها على مدار الساعة ضمن معيارها الاقوى 24/7.

وأضاف ” نتابع عن كثب تطور الايرادات المحصله الكترونيا بحسب الوحده والمكاتب وفروعهما ودراستها وتقييمها ومتابعة المكاتب المقصرة وحل جميع المشاكل بالتعاون المثمر مع شركاء النجاح في كاك بنك ووحدة المعلومات بوزارة المالية والبنك المركزي ورفع التقييم الى رئيس المصلحة .

ولفت إلى أن من أبرز عوامل النجاح للانتقال الكلي الى التحصيل الالكتروني هو ارتباط رئيس المصلحة بغرفة العمليات يوميا وعلى مدار الساعة كونه رئيس الغرفة ومتواجدا لمتابعة أدق التفاصيل يشكل حافز لدى الجميع للتحرك وفق هذا التوجه.

ونوه مدير عام التحصيل بأن رئيس المصلحة أعد نموذجا مبتكرا يضبط الخلل القائم و حفز المكاتب على أن تبادر وتتنافس في التحصيل الإلكتروني وتقدم المبادرات وتنهي كل أعمال التحصيل التقليدي الذي يستخدم نموذج تحصيل 50 حسابات ، منوها بان المكاتب حققت نسبة 76% كتحصيل الكتروني بزيادة عن ماتم التخطيط له من اجمالي المحصل المكتبي .

واستطرد قائلا : إن أدوات التغيير التي تم انتهاجها جعلتنا نطوي إجراءات كانت تنتج تقييم متدني في معدلات الشفافية واستطاعت المصلحة ان تبلور تلك الادوات وتحولها الى واقع عملي نتج عنها معدلات قياسية بين وحدات الخدمة العامة ولم يؤثر ذلك على معدلات التحصيل بل قفزت الإيرادات الضريبية الى أعلى مستوياتها .

وسائل الحماية والأمان

مدير عام وحدة تقنية المعلومات والتحول الرقمي بمصلحة الضرائب المهندس نشوان الخيل تطرق إلى السلبيات الناجمة عن التحصيل اليدوي التقليدي والتي دفعت بالمصلحة الى

التفكير باستخدام طرق متقدمة في تنفيذ عملية التحصيل للإيرادات الضريبية والاستفادة من تقنية المعلومات المتقدمة في هذا المجال ..

وأشار إلى أن الفرق التقنية في الجهات المشاركة في مشروع التحصيل الإلكتروني عكفت على إعداد أنظمة وتطبيقات آلية تتكامل مع بعضها في انجاز عملية السداد الالكتروني بكل كفاءة وقدرة عالية على توفير جميع متطلبات أمن وحماية البيانات والمعلومات لجميع الأطراف المشاركة كطرف وعلى سلامة وأمن بيانات ومعلومات المكلف الضريبي من طرف آخر..

وأكد الخيل أن المصلحة استطاعت تجاوز مختلف التحديات المتصلة بأمن المعلومات من خلال بناء الأنظمة بلغات برمجة هي الاكفئ عالميا واستخدام المعايير الأمنية العالمية في عملية الربط الشبكي بين الجهات المشاركة وكذا استخدام وسائل الحماية والأمان في تشفير البيانات وانتقالها عبر شبكة المعلومات .

واضاف : كما تم استخدام اجهزة حماية من الوصول إلى السيرفرات المركزية وتحديث وتطوير البنية التحتية التقنية بما يمكن المصلحة من تنفيذ خدمة السداد الإلكتروني بكفاءة عالية.

كبار المكلفين

بدوره تحدث مدير عام فرع وحدة كبار المكلفين بمحافظة تعز جميل الشرجبي عن أهمية التحصيل الالكتروني لما يمثله من نقلة نوعية تلبي احتياجات جمهور المكلفين ويواكب التحديث المستمر لادوات عمل مصلحة الضرائب والتى تهدف الى رفع كفاءة النظام الضريبي وتجاوز الصعوبات والسلبيات للعمل اليدوي ..

واستعرض الشرجبي الأهداف التي يحققها التحصيل الإلكتروني في توفير خدمه متميزه وعصريه بعثت على ارتياح كبير في أوساط المكلفين و تجاوز سلبيات تداول النقود الورقية ومايكتنفها من بعض الصعوبات والمخاطر والاعباء وتوفير الوقت والجهد للمصلحة ولجمهور المكلفين، اضافة إلى توفبر الخدمة لبيانات فورية ودقيقة للمصلحة والجهات ذات العلاقة وتحفظ حقوق المكلفين والحد من الأخطاء ..

واشار الى أن السداد الالكتروني يسمح للمكلفين بالوفاء بالتزاماتهم الضريبية في أي وقت كان وعلى مدار 24 ساعة ،ناهيك أنه يقضي على المدورات وما يرافقها من مخاطر، منوها بأن قرار مصلحة الضرائب بالتحول إلى التحصيل الالكتروني ابتداء من يناير 2024م بنسبة 100% قرارا موفقا لمنع التذبذب بين التحصيل اليدوي والالكتروني ..

وفيما يتعلق بمستوى العمل بالتحصيل الالكتروني بفرع ضرائب كبار المكلفين بمحافظة تعز يؤكد مدير عام الفرع الشرجبي أنه تم الانتقال إلى التحصيل الالكتروني بنسبة 100% من خلال التواصل المستمر والنزول الميداني للمكلفين لتوضيح مستوى الثقة بالخدمة وما توفره من مزايا . وقال ” لقد لمسنا ارتياحا كبيرا ومستوى من الرضى لدى جمهور المكلفين في نطاق الفرع “.

جهود مثمرة

كما تحدث مدير عام مكتب ضرائب محافظة إب معين محسن الشليف عن استعدادات المكتب والجهود التي يبذلها للتحول الكامل بالتحصيل الإلكتروني 100% . وأشار إلى أن مشروع التحصيل الإلكتروني يعتبر خطوة ايجابية ومهمة ومن أهم المشاريع التنفيذية للدولة، والذي بدوره يقوم بنقل التعاملات الضريبية إلى عصر التكنولوجيا الحديثة لتسهيل معاملات المكلفين مع الإدارة الضريبية .

واستعرض مميزات التحصيل الإلكتروني حيث أنه سيوفر على الخزينه العامه للدوله مبالغ كبيره كانت تصرف مقابل المطبوعات و قسائم التحصيل اليدوية، إضافة إلى أنه يحافظ على العملة الوطنية من التضخم وعبث مرتزقة العدوان والعابثين بها.

ومن مزايا مشروع التحصيل الإلكتروني أنه يحد من ابتزاز ضعفاء النفوس لجمهور المكلفين مما يؤدي إلى تعزيز الثقة بين الإدارة الضريبية والمكلفين.

وأوضح الشليف أن مكتب ضرائب إب عمل على تنفيذ قرار نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية في حكومة تسيير الأعمال ورئيس مصلحة الضرائب ، “وعملنا بالتنسيق مع فرع بنك التسليف الزراعي بالمحافظة وبدأنا بالتنفيذ لعملية التحصيل الإلكتروني من أكتوبر 2023م وذلك بإستقبال مندوبي البنك وتمكينهم من العمل لاستكمال الإجراءات”، منوها بأن المكتب بدأ بعملية التحصيل الإلكتروني بنسبة 100% من شهر نوفمبر الماضي في الإدارة العامة كخطوة أولى تمهيدا لتنفيذه في الفروع من بداية يناير 2024م .

وأكد الاهمية التي يكتسبها مشروع التحصيل الإلكتروني لإدارة الأعمال الضريبية وتحويلها إلى عملية إلكترونية في عملية التواصل وتبادل الثقة بين المكلفين والإدارة الضريبية والتي بدورها تجنب المكلف الضريبي الإبتزاز من ضعفاء النفوس وتسهيل تعامله مع الإدارة الضريبية

#الإدارة_العامة_لخدمات_المكلفين

#الإعلام_الضريبي

*إنجاز تاريخي نوعي ومهم جدا بمصلحة الضرائب يستحق الفخر*


ولأهمية الإنجاز كان لابد من الحديث عنه والتعليق عليه

 بحمدالله وتوفيقه ولأول مرة في تاريخ مصلحة الضرائب وكنتيجة طبيعية لعملية أتمتة إجراءات التحصيل تمتالمطابقة آليا لكل ماتم تحصيله من ضرائب بمختلف انواعها خلال النصف الأول من العام المالي ٢٠٢٤م 

  • إذ تمت المطابقة بصورة آلية ودون أي تدخل بشري لكافة عمليات التحصيل وعادت الإشعارات البنكية آليًا إلى نظام الإجراءات الضريبية بمصلحة الضرائب ونظام الافميس في وزارة المالية وكانت المطابقة بحمد الله بنسبة ١٠٠% وبفاقد صفر إشعار خلال النصف الأول من العام ٢٠٢٤م.

  • وقد بلغت الإشعارات البنكية المنفذة نحو ٢٢٠ ألف إشعار مطابق بنسبة ١٠٠% ... وبلغت عمليات السداد الإلكتروني نحو ٩٠٠ ألف عملية وعدد قسائم التحصيل الإلكترونية أكثر من ١٧ مليون قسيمة إلكترونية.

  • إن هذه النتائج الرائعة والمتميزة تثبت جدوى وأهمية ما تم اتخاذه من قرار في بداية العام بحصر التحصيل عبر خدمة السداد الإلكتروني فقط وفقط... كما أنها تسهم في تعزيز الشفافية والثقة والمساءلة وحوكمة الإجراءات الضريبية بما يكفل حفظ حقوق جمهورنا الضريبي وحقوق الخزينة العامة للدولة.

  • كما أن هذه النتائج تثبت أهمية الأتمتة والتحول الرقمي الحاصل في مؤسستنا الرائدة مصلحة الضرائب وتوفر ملايين الريالات من النفقات التي كانت تصرف سنويًا على طباعة وتوزيع ونقل وفحص ومراجعة وتدقيق قسائم التحصيل اليدوية التي قد عفا الزمن على استخدامها 

  • إننا بمناسبة هذا الإنجاز التاريخي نبارك لوزارة المالية ومصلحة الضرائب وكافة منتسبيها -وعلى رأسهم معالي وزير المالية الدكتور رشيد أبولحوم- على هذا النجاح منقطع النظير ونشيد بجهود جنودنا المعلومين في التحصيل الإلكتروني في كافة الوحدات والمكاتب الضريبية كل باسمه وصفته وعلى رأسهم مهندسونا الرائعون في وحدة تقنية المعلومات بالمصلحة والإدارة العامة للتحصيل ووحدة المعلومات والأنظمة بوزارة المالية.... والشكر موصول لشركائنا في التحصيل الإلكتروني الأخوة في البنك المركزي اليمني وبنكنا الرائد (كاك بنك) الذين بذلوا جهودا كبيرة واستثنائية للوصول إلى هذه النتائج التاريخية التي تعزز الشفافية والثقة وتحقق كفاءة عالية في تحصيل الموارد العامة للدولة.

أخوكم/ عبدالجبار أحمد محمد                              

     رئيس مصلحة الضرائب

*تحياتي لكم جميعا وإلى إنجاز جديد في التحول الرقمي في مؤسستنا الرائدة مصلحة الضرائب*

This will close in 0 seconds