اختر صفحة

اجتماع موسع لتعزيز جهود مصلحة الضرائب في مجال التحصيل الالكتروني 

الثلاثاء، 08 جمادى الأولى 1445هـ الموافق 21 نوفمبر 2023

صنعاء، – سبأ: 

ناقش اجتماع موسع برئاسة رئيس مصلحة الضرائب عبدالجبار أحمد محمد الإجراءات المتخذة لتحقيق شمولية التحصيل الالكتروني على جميع أنواع الإيرادات الضريبية.

واستعرض الاجتماع، الذي ضم الجهات المشاركة في تنفيذ السداد الإلكتروني ممثلة في وزارة المالية وبنك التسليف التعاوني الزراعي، تقارير الإنجاز وما تم تحقيقه من قفزات نوعية في مجال التحصيل الإلكتروني خلال العام الجاري 2023م ، والتي اوضحت أسبقية المصلحة في تنفيذ السداد الالكتروني بنجاح كبير ومحكوم بجميع الإجراءات .

وأكد الاجتماع على التسريع في معالجة السداد الإلكتروني لضريبة العقارات بحيث يتم فصلها في عمليات السداد بملف خاص بها ويكون ضمن كود تحصيل منفصل..

كما ناقش الاجتماع إمكانية إتاحة السداد للمكلفين بمختلف كياناتهم القانونية بالعملات الأجنبية ، وكذا آلية تبادل التقارير الرقابية بين هذه الجهات في ظل حزمة التحديثات الجديدة التي أطلقها البنك في منظومة الدفع الالكتروني.

وفي الاجتماع أكد رئيس المصلحة أهمية تكامل الجهود والتنسيق المشترك لإتاحة خدمة التحصيل الالكتروني بشكل مبسط وسهل لجميع المكلفين.

ووجه بالعمل على استيعاب كافة الملاحظات المقدمة من قبل مكلفي الضرائب بما يمكنهم من السداد في أي وقت ومن أي مكان عبر الدفع الإلكتروني.

ولفت عبدالجبار أحمد محمد إلى أن المصلحة حريصة على تمكين مكلفي الضرائب من تسديد الرسوم الضريبية عبر محفظة موبايل موني وكذا عبر جميع شركات الصرافة المتعاملة مع البنك .

وأشاد بجهود الجميع في انجاح هذا المشروع الوطني الهام والذي حقق نقلة نوعية على صعيد تطوير الخدمات وتبسيطها لجمهور المكلفين ضمن حزمة من الخدمات الإلكترونية التي أنجزتها المصلحة خلال الأشهر الماضية .

كما أشاد بجهود الفريق المشترك من الوزارة والمصلحة وكاك بنك للوصول بالحصيلة الضريبية الالكترونية في شهر أكتوبر الماضي إلى نسبة ٦٠ بالمائة من إجمالي الحصيلة الضريبية.

ونوه بأن هدف المصلحة الوصول بالتحصيل الإلكتروني إلى نسبة ١٠٠ بالمائة بنهاية العام 2023م..

حضر الاجتماع مدير عام التحصيل بمصلحة الضرائب محمد مثنى ومدير عام وحدة تقنية المعلومات والتحول الرقمي نشوان الخيل ورئيس قطاع تقنية المعلومات بكاك بنك ذاكر السامعي ونائب رئيس الوحدة التنفيذية للمعلومات والأنظمة بوزارة المالية أشرف العزي.

#الإدارة_العامة_لخدمات_المكلفين 

#الإعلام_الضريبي

اعلان هام


إعـــــــــــــــلان

تعـــلن مصلحـــة الضـــرائب عن رغبتها في إنزال المناقصة العامة رقم (1) لسنة 2024م بشأن تنفيذ مبنى فرعي وحدة القات (المنطقة الأولى والثانية) أمانة العاصمة.                                                                  

- والتي سيتم تمويلها من مصدر : ذاتي 100%

- على الراغبين المشاركة في هذه المناقصة التقدم بطلباتهم الخطية خلال أوقات الدوام الرسمي إلى العنوان التالي :  مصلحة الضرائب- الإدارة العامة للشئون المالية- إدارة المشتريات والمخازن- الصافية الجنوبيه - جوار وزارة المالية –  ص . ب ( 5746 - 11336)

- لشراء واستلام وثائق المناقصة نظير مبلغ وقدره (30.000 ) ثلاثون ألف ريال لا يرد .

-و آخر موعد لبيع الوثائق هو يوم الأربعاء الموافق 3/7/2024 م .

- يقدم العطاء في مظروف مغلق ومختوم بالشمع الأحمر إلى عنوان صاحب العمل المحدد ومكتوب عليه اسم صاحب العمل والمشروع ورقم المناقصة، واسم مقدم العطاء، وفي طيه الوثائق التالية:

  1. ضمان بنكي بنفس نموذج الصيغة المحددة في وثائق المناقصة بمبلغ مقطوع (6.000.000) ستة مليون ريال، صالح لمدة (120) مائة وعشرون يوماً من تاريخ فتح المظاريف، أو شيك مقبول الدفع.
  2. صورة من شهادة التسجيل والتصنيف سارية المفعول.. من حاملي شهادة الدرجة الأولى والثانية.
  3. صورة من البطاقة الضريبية سارية المفعول.
  4. صورة من البطاقة التأمينية سارية المفعول.
  5. صورة من البطاقة الزكوية سارية المفعول.
  6. صورة من شهادة مزاولة المهنة سارية المفعول.
  7. صورة من شهادة التسجيل للضريبة العامة على المبيعات .
  8. الترقيم والتوقيع والختم على جميع وثائق العطاء المقدمة.

- آخر موعد لاستلام العطاءات وفتح المظاريف هو الساعة (الحادية عشرة صباحاً) من يوم (الأثنين) الموافق                           8/7 /2024م ولن تقبل العطاءات التي ترد بعد هذا الموعد وسيتم إعادتها بحالتها المسلمة إلى أصحابها.

- سيتم فتح المظاريف بمقر الجهة الموضح بعاليه بمكتب رئيس المصلحة بحضور أصحاب العطاءات أو من يمثلهم بتفويض رسمي موقع ومختوم.

- يمكن للراغبين في المشاركة في هذه المناقصة الاطلاع على وثائق المناقصة قبل شرائها خلال أوقات الدوام للفترة المسموح بها لبيع وثائق المناقصة لمدة (25) خمسة وعشرون يوماً من نشر أول إعلان.

- علماً أنه لن يقبل أي عطاء ما لم يقدم ما يثبت زيارته لموقع تنفيذ المشروع رسمياً.

This will close in 0 seconds