اختر صفحة

مناقشة سير العمل الضريبي بأمانة العاصمة والمحافظات

الضريبي بأمانة العاصمة والمحافظات والسبل الكفيلة بتطوير الأداء بما يواكب التحولات التي تشهدها المصلحة.

وفي الاجتماع عبر تقنية الزوم الذي ضم وكيل المصلحة عبدالرحمن الجنيد ومديري فروع الضرائب بالأمانة والمحافظات، أكد رئيس المصلحة أهمية تطوير آلية وبرامج العمل في الفروع وفق التحولات التي شملت مختلف الإجراءات الضريبية الهادفة إلى تبسيط الإجراءات لمكلفي الضرائب وتقديمها ضمن برامج وأنظمة إلكترونية تختصر الوقت والجهد للإدارة الضريبية ومكلفي الضرائب.

وشدد على ضرورة أن يستشعر موظفي الضرائب الدور المناط بهم من خلال التعامل الحسن مع الجمهور الضريبي وإتاحة مختلف الخدمات بما فيها الإقرار الضريبي الإلكتروني.

ووجه مكاتب الضرائب بمواصلة منح صغار المكلفين المشمولين بالقانون شهادات الإعفاء الضريبي ترجمة لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى.

وأشار رئيس المصلحة، إلى أن الجهود التي تبذل من قبل مكاتب الضرائب في متابعة تحصيل الإيرادات تعد من العوامل والمرتكزات المهمة لتجاوز التحديات.. حاثا الجميع على الاهتمام بالإجراءات الفنية ومتابعة المكلفين وكذا الاهتمام بمشاريع الأتمتة ومشاريع الرؤية الوطنية.

ولفت الى أهمية استكمال مشروع الحصر بما يكفل تأسيس قاعدة بيانات دقيقة ومكتملة عن مكلفي الضرائب.. مشيدا بجهود مدراء وكوادر الفروع في تنمية الإيرادات لما تمثله من أهمية في إسناد الجهود التنموية للدولة ودعم المشاريع الخدمية.

وبين أن تجاوب مكلفي الضرائب وحرصهم على تسديد التزاماتهم الضريبية يعكس مدى وعيهم في إسناد الجهود التنموية خاصة في هذه الظروف التي يمر بها الوطن .. حاثا على مضاعفة الجهود لتنمية الإيرادات الضريبية وبلورة توجهات المصلحة لتأسيس شراكة قائمة على الثقة بين الإدارة وجمهور المكلفين.

وأكد عبد الجبار، الحرص على تقديم كافة أوجه الدعم لفروع المصلحة واستكمال متطلبات البنى التحتية والعمل المؤسسي للانتقال إلى الإدارة الحديثة.

فيما قدم وكيل المصلحة المساعد لقطاع التخطيط علي الخطيب تقريرا حول مستوى الأداء والإنجاز على مستوى الفروع خلال النصف الأول من العام 2023م، في حين استعرض وكيل المصلحة المساعد للقطاع الفني وحيد الكبسي الجوانب المتصلة بالتعاميم والتعليمات الرامية إلى تطوير العمل الضريبي والارتقاء به، بدوره تطرق الوكيل المساعد لقطاع التحصيل عبده كزمان إلى الجهود التي تبذل في مجال تحصيل الايرادات الضريبية.

وأثري الاجتماع بالمداخلات من مدراء فروع الضرائب أكدت الحرص على تطوير العمل والارتقاء به لاسيما في ظل ما تحظى به الفروع من اهتمام في مجال استكمال البنى المؤسسية.

حضر الاجتماع وكيلا المصلحة المساعدان للشؤون المالية والإدارية فهد دهمش وقطاع المعلومات إبراهيم اليوسفي ومدراء العموم بالمصلحة.

*إنجاز تاريخي نوعي ومهم جدا بمصلحة الضرائب يستحق الفخر*


ولأهمية الإنجاز كان لابد من الحديث عنه والتعليق عليه

 بحمدالله وتوفيقه ولأول مرة في تاريخ مصلحة الضرائب وكنتيجة طبيعية لعملية أتمتة إجراءات التحصيل تمتالمطابقة آليا لكل ماتم تحصيله من ضرائب بمختلف انواعها خلال النصف الأول من العام المالي ٢٠٢٤م 

  • إذ تمت المطابقة بصورة آلية ودون أي تدخل بشري لكافة عمليات التحصيل وعادت الإشعارات البنكية آليًا إلى نظام الإجراءات الضريبية بمصلحة الضرائب ونظام الافميس في وزارة المالية وكانت المطابقة بحمد الله بنسبة ١٠٠% وبفاقد صفر إشعار خلال النصف الأول من العام ٢٠٢٤م.

  • وقد بلغت الإشعارات البنكية المنفذة نحو ٢٢٠ ألف إشعار مطابق بنسبة ١٠٠% ... وبلغت عمليات السداد الإلكتروني نحو ٩٠٠ ألف عملية وعدد قسائم التحصيل الإلكترونية أكثر من ١٧ مليون قسيمة إلكترونية.

  • إن هذه النتائج الرائعة والمتميزة تثبت جدوى وأهمية ما تم اتخاذه من قرار في بداية العام بحصر التحصيل عبر خدمة السداد الإلكتروني فقط وفقط... كما أنها تسهم في تعزيز الشفافية والثقة والمساءلة وحوكمة الإجراءات الضريبية بما يكفل حفظ حقوق جمهورنا الضريبي وحقوق الخزينة العامة للدولة.

  • كما أن هذه النتائج تثبت أهمية الأتمتة والتحول الرقمي الحاصل في مؤسستنا الرائدة مصلحة الضرائب وتوفر ملايين الريالات من النفقات التي كانت تصرف سنويًا على طباعة وتوزيع ونقل وفحص ومراجعة وتدقيق قسائم التحصيل اليدوية التي قد عفا الزمن على استخدامها 

  • إننا بمناسبة هذا الإنجاز التاريخي نبارك لوزارة المالية ومصلحة الضرائب وكافة منتسبيها -وعلى رأسهم معالي وزير المالية الدكتور رشيد أبولحوم- على هذا النجاح منقطع النظير ونشيد بجهود جنودنا المعلومين في التحصيل الإلكتروني في كافة الوحدات والمكاتب الضريبية كل باسمه وصفته وعلى رأسهم مهندسونا الرائعون في وحدة تقنية المعلومات بالمصلحة والإدارة العامة للتحصيل ووحدة المعلومات والأنظمة بوزارة المالية.... والشكر موصول لشركائنا في التحصيل الإلكتروني الأخوة في البنك المركزي اليمني وبنكنا الرائد (كاك بنك) الذين بذلوا جهودا كبيرة واستثنائية للوصول إلى هذه النتائج التاريخية التي تعزز الشفافية والثقة وتحقق كفاءة عالية في تحصيل الموارد العامة للدولة.

أخوكم/ عبدالجبار أحمد محمد                              

     رئيس مصلحة الضرائب

*تحياتي لكم جميعا وإلى إنجاز جديد في التحول الرقمي في مؤسستنا الرائدة مصلحة الضرائب*

This will close in 0 seconds